جزر الكناري الإسبانية

جزر الكناري الإسبانية

جدول المحتويات

جزر الكناري

تقع جزر الكناري ضمن مياه المحيط الأطلسي، وتحديداً مقابل السواحل الغربيّة لدولة المغرب العربي، وتتبع هذه الجزر لدولة إسبانيا الأوروبيّة، حيث تعتبر واحدة من مناطق الحكم الذاتيّ التابعة لها.

معلومات عن جزر الكناري

تقدر مساحة جزر الكناري بحوالي سبعة آلاف وأربعمئة كيلو متر مربع تقريباً.

تتضمن جزر الكناري على أربعة جزر رئيسيّة كبيرة هي: قناريه، ولا بالما، وتنريف، ولانثاروتي، ولجزر الكناري عاصمتين رئيسيتين هما: سانتا كروث دي تينيريفه، ولاس بالماس دي غران كناريا، ويقدر العدد الإجمالي لسكان جزر الكناري بما يزيد على اثنين مليون نسمة تقريباً، أمّا عدد البلديات هناك فيصل إلى حوالي ثمانية وثمانين بلدية.

تضم جزر الكناري العديد من القرى، والتي انقلب بعضٌ منها إلى مدن مع الزمن، ويعود الفضل في ذلك إلى وجود وإنشاء العديد من المنتجعات السياحيّة الهامة والتي ساهمت في استغلال شواطئ هذه الجزر المميزة، مما جعل جزر الكناري مقصداً هاماً للسياحة، والاستجمام، وقضاء أمتع الأوقات.

هذا وتمتاز جزر الكناري باعتدال درجات الحرارة فيها، حيث تتراوح درجات الحرارة هناك ما بين عشرين، وخمسة وعشرين درجة مئويّة تقريباً، كما وتمتاز أراضيها بطبيعتها البركانيّة، وباحتوائها على العديد من القمم، بالإضافة إلى الشواطئ الصخريّة المنتشرة فيها.

جزر الكناري والتاريخ

لعبت جزر الكناري دوراً كبيراً أثناء الرحلة الشهيرة التي قام بها المستكشف الأوروبي كريستوفر كولومبس والتي هدف من خلالها إلى الوصول إلى أراضي أمريكا اللاتينيّة، حيث توقفت سفنه التي حملته أثناء هذه الرحلة في جزر الكناري بعد أن انطلقت من ميناء قادس الواقع في الجنوب من دولة إسبانيا، وذلك لغايات التزود بما يلزم الطاقم من مواد تموينية، ويعتبر هذا التوقف الهام من أهمّ الأمور التي صارت بفضلها جزر الكناري محطة هامة ورئيسيّة لكلّ الراغبين بالذهاب إلى المناطق الأمريكية.

تحتوي جزر الكناري على بعض الآثار التي خلفتها سفن المستكشف كولومبوس، حيث تتواجد هذه الآثار في متحف أثريّ خصّص لغاية حفظها، كما وتحتوي أيضاً على عدد من الآثارات المرتبطة بمناطق العالم الجديد وذلك بعد أن تمّ اكتشافها فيما بعد.

138 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *