أهم الشخصيات التاريخية الإسلامية

أهم الشخصيات التاريخية الإسلامية

جمع وترتيب: فؤاد ادعيس

أهم الشخصيات التاريخية الإسلامية:

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
منذ بدء انتشار رسالة الدين الإسلامي ظهرت العديد من الشخصيات التي كان لها دور مؤثر عبر التاريخ، ومن أبرز هذه الشخصيات ما يأتي: سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم، خاتم الأنبياء والمرسلين، كلفه الله بحمل رسالة الإسلام، فأنزل عليه الوحي وهو يتعبد في غار حراء عندما كان عمره 40 عامًا؛ لدعوة الناس كافة لعبادة الله تعالى وحده لا شريك له.

ولد في يوم الإثنين الموافق 12 ربيع الأول من عام الفيل، وبدأت الدعوة الاسلامية في مكة المكرمة، وبقي الرسول صلى الله عليه وسلم يهدي الناس إلى الإسلام لمدة 13 سنة، ثمّ انتقل الى المدينة المنورة، واستمرت الدعوة فيها لمدة 10 سنوات.

شارك الرسول صلى الله عليه وسلم بعدة غزوات في سبيل الله، مثل غزوة بدر، وتبوك، وحنين، والطائف، وفتح مكة، ومؤتة، وأحد، ويُشار إلى أنّه أسري بالرسول صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى بيت المقدس برفقة جبريل عليه السلام بواسطة البراق. ثمّ عُرج به إلى السماوات، وشاهد مجموعة من الأنبياء مثل آدم، ويحيى، وعيسى، وهارون، ويوسف، وإدريس، وموسى، وإبراهيم عليهم السلام، فسلّم عليهم وأقروا بنبوته جميعًا حتى عرج إلى الله جل جلاله في البيت المعمور، ففرض عليه وعلى أمته خمس صلوات تؤدى لعبادته يوميًا، ويُذكر أنّه عليه السلام انتقل إلى الرفيق الأعلى في يوم الإثنين الموافق 12 ربيع الأول من سنة 11 هجري، وعمره 63 سنة.

أبو بكر الصديق

هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن كعب بن مرة، ويلتقي مع الرسول صلى الله عليه وسلم في الجد السادس كعب بن مرة، ويكنى بأبي بكر، ولقّب بالصديق؛ بسبب كثرة تصديقه للنبي عليه السلام، وثباته على موقفه بعد حادثة الإسراء والمعراج، ويُذكر أنّه ولد بعد عام الفيل، وله من الأولاد عبد الرحمن، وعبد الله، ومحمد، وأسماء (ذات النطاقين)، وعائشة أم المؤمنين زوجة الرسول، وأم كلثوم. اشتهر بالعلم بالأنساب، والتجارة، وهو أول من أسلم من الرجال، وشارك الرسول بالدعوة إلى الاسلام، والجهاد في سبيل الله، وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يشاوره في الغزوات والمعارك، وقد هاجر معه إلى المدينة المنورة، وحج معه حجة الوداع، وعند وفاة الرسول خطب أبو بكر بالناس، وقال: من كان يعبد محمدًا فإن محمدًا قد مات، ومن كان يعبد الله فإنّ الله حي لا يموت.

ثمّ بويع خليفةً للمسلمين في سقيفة بني ساعدة، فاعتمد على القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة في التشريع، ومبدأ العدل والمساواة، ومسائلة الحاكم، والصدق في التعامل، والتمسك بالجهاد، والحرب على الفواحش، وإدارة الشؤون الداخلية، وجاهد أهل الردة، وأسند لزيد بن ثابت مهمة جمع القرآن الكريم، وشارك في الفتوحات الإسلامية في العراق وبلاد الشام.

وفي شهر جمادى الآخر من عام 13 هجري مرض أبي بكر الصديق، واستشار عدد من الصحابة لاختيار خليفة للمسلمين من بعده، وبويع عمر بن الخطاب خليفة له، وأوصاه بمجموعة من الوصايا، ثمّ توفي في يوم الإثنين الموافق 22 جمادى الآخرة من عام 13 هجري، ودفن بجانب قبر الرسول عليه الصلاة والسلام في المدينة المنورة.

عمر بن الخطاب

عمر بن الخطاب اسمه عمر بن الخطاب بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي، ويلتقي نسبه مع الرسول صلى الله عليه وسلم في كعب بن لؤي، ويكنى أبا حفص، ولقبه الفاروق؛ لأنّه أظهر الإسلام بمكة، ففرق الله به بين الكفر والإيمان.

ولد بعد عام الفيل بثلاث عشرة سنة، وتزوج أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب، وأسلم بسبب دعوة من الرسول صلى الله عليه وسلم قال فيها: اللهم أعز الإسلام بأحب الرجلين إليك بأبي جهل بن هشام، أو بعمر بن الخطاب، حيث ذهب إلى مكان الرسول في أسفل الصفا وأعلن إسلامه في شهر ذي الحجة من سنة 6 هجري.

قاتل عمر بن الخطاب المشركين حتى صلّى بالمسلمين عند الكعبة، وشارك بالفتوحات الإسلامية في العراق، وفارس، ومصر، ودمشق، وحمص، وبعلبك، وبيت المقدس، وبلاد الروم، ومن أشهر المعارك التي حدثت في عهده معركة القادسية بين المسلمين والفرس، والتي انتصر فيها المسلمون.

استشهد عمر بن الخطاب على يد فيروز أبو لؤلؤة المجوسي أثناء صلاة الفجر في سنة 23 هجري، ودفن بجانب قبر الرسول صلى الله عليه وسلم، وقبر أبي بكر الصديق في المدينة المنورة.

الإمام البخاري

هو أبو عبد الله محمد بن اسماعيل بن إبراهيم بردزبة، كان أبوه من رواة الحديث، ولد بتاريخ 13 شوال عام 194 هجري في مدينة بخارى، وكان يحفظ الحديث في سن 10 سنوات أثناء دراسته بالكُتّاب، وسافر إلى بلاد الشام، ومصر، والجزيرة العربية، والعراق؛ لطلب العلم.

ظلّ 16 سنة يؤلّف كتاب صحيح البخاري الذي جمع فيه 600 ألف حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، بالتالي كان له دور كبير في حفظ سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وتوفي عن عمر يقارب 63 عامًا في قرية قرب سمرقند في سنة 256 هجري.

عمر المختار

عمر المختار بن عمر من عظماء الإسلام الذين يُنسبون لقبيلة قريش، وسمّاه أباه بهذا الاسم نسبة إلى الفاروق عمر بن الخطاب، ويُذكر أنّه عاش يتيمًا في الصحراء العربية، وأصبح فارسًا مغواراً، ثمّ ذهب إلى أفريقيا؛ للجهاد في سبيل الله ضد الغزو الفرنسي.

كان ماهرًا في فنون القتال، ونشر الإسلام بين القبائل الأفريقية، ودرّس الأطفال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ثمّ عاد إلى الجهاد في سبيل الله عند بدء الغزو الإيطالي الذي جاء لاحتلال ليبيا.

هُزمت القوات الإيطالية عدة مرات، وبعد ذلك لم تتحمل إيطاليا ما حل بها، وأرسلت زعيم الفاشية الإيطالي موسوليني لينهي حياة عمر المختار على يد مجرم يدعى غرتسياني، حيث قطع الإمدادات المصرية عن المجاهدين، وأنشأ أكبر معسكر اعتقال، واستطاع الإمساك بالمجاهد عمر المختار في واد الجريب، ثمّ وضعه في زنزانة منفردة، وحُكم عليه بالإعدام في يوم الأربعاء الموافق لتاريخ 16 أيلول من عام 1931 م.

أهم الشخصيات التاريخية الحربية من أهم الشخصيات التاريخية ما يأتي: الإسكندر الأكبر ولد الاسكندر المقدوني في تاريخ 20 تموز من عام 356 ق.م بمدينة مقدونيا في اليونان، وكان والده فيليب الثاني ملك مقدونيا، ووالدته الملكة أوليمبيا، وتعلّم الفروسية، والرماية، والرياضيات، وتتلمذ على يد أرسطو بالفلسفة، والشعر، والمسرح، والعلوم، والسياسة.وبعد مقتل والده أصبح ملكًا على مقدونيا وهو في عمر 19 عامًا، وحكمها في الفترة الزمنية ما بين 336 – 323 ق.م، ثمّ تخلص من حركة التمرد في شمال اليونان، وقاد حملةً للتخلص من إمبراطورية الفرس، واستطاع الانتصار عليهم في عدة معارك باليونان، ومصر، والعراق، والهند، وبلاد فارس، ولم يُهزم الاسكندر الأكبر في أي معركة شنها.

عندما دخل الاسكندرية جعل منها عاصمة للثقافة والفكر، وتوفي الاسكندر المقدوني في 13 حزيران عام 323 ق.م بمدينة بابل في العراق؛ بسبب مرض الملاريا، وكان يبلغ من العمر 32 عامًا.

صلاح الدين الأيوبي

اسمه صلاح الدين يوسف بن أيوب من الأكراد، وُلد في مدينة تكريت العراقية سنة 532 هـ، وتعلّم القراءة والكتابة، وحفظ القرآن الكريم، والفروسية، وفنون القتال، ثمّ انتقل مع والده لدمشق، وكان عالمًا في الرياضيات، والهندسة، والحساب، والشريعة الإسلامية، وغيرها من العلوم المختلفة.

عُيّن قائدًا لجنود أمير الشام بسبب شجاعته، وقاد عدة معارك ضد الصليبين منها معركة حطين الشهيرة التي حرر فيها القدس، وأنهى الخلافة الفاطمية الشيعية في مصر، وسعى لتوحيد البلاد الإسلامية، وتوفي في 27 صفر عام 589 هـ بعد عودته من استقبال الحجاج القادمين؛ نتيجة إصابته بمرض الحمى الصفراوية.

خالد بن الوليد

هو أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم، يلتقي في النسب مع الرسول صلى الله عليه وسلم في الجد السادس مرة بن كعب، ووالده هو الوليد بن المغيرة سيد مخزوم، وأغنى أغنياء قريش، ويُذكر أنّه ولد في الصحراء العربية، وأسلم قبل فتح مكة.

لقبه الرسول صلى الله عليه وسلم بسيف الله المسلول؛ وذلك بسبب شجاعته التي تحلى بها، وكان خالد بن الوليد قائدًا عسكريًا يتميز بالعبقرية، حيث خاض عدة حروب ومعارك، وقاد الجيوش الإسلامية ضد الفرس والروم، وشارك في حروب الردة، كما قاد خالد بن الوليد معركة اليرموك، ومعركة اليمامة الباسلة، ومعركة ذات السلاسل، ومعركة مؤتة، وفتح مكة، وغزوة حنين.

وما زال يُدرس إلى الآن في الكليات العسكرية تكتيك عسكري يسمّى الكماشة أو الضربة المزدوجة، والذي استخدمه خالد بن الوليد في مخططاته العسكرية، ويُشار إلى أنّه توفّي في مدينة حمص عام 21 هـ.

 

334 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *