اسماء بعض العلماء الذين غيرت مخترعاتهم حياه الانسان

اسماء بعض العلماء الذين غيرت مخترعاتهم حياه الانسان

هناك الكثير من العلماء الذين قاموا باختراعات غيرت مجرى التاريخ وعلى الرغم من أن معظم الاختراعات التي يتم اعتبارها اليوم الأهم في تاريخ البشر ظهرت في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر تقريبًا، إلا أن تلك الاختراعات في الواقع تم بناؤها على تجارب قام بها البشر منذ آلاف السنين ولولا تلك الأبحاث والدراسات القديمة التي قام بها العلماء على مر التاريخ لما وصلنا لما نحن فيه.

تساي لون مخترع الورق
هل يمكن أ نتخيل العالم بدون ورق، بالطبع لا؟ وفي الواقع بدون الورق الحديث لما كان العلم انتشر بين البشر كما هو الآن،ف قبل وجود الورق كما نعرفه ، كان الناس يتواصلون من خلال الصور والرموز المنحوتة في لحاء الشجر والمرسومة على جدران الكهوف والمعلمة على ورق البردي أو الألواح الطينية وبالطبع كانت الكتابة بتلك الطريقة تستغرق وقت وجهد كبيرين، أيضًا كان من الصعب نقل تلك المعلومات وتداولها بين البشر.

منذ حوالي 2000 عام ، حاول المخترعين في الصين تسهيل نقل المعرفة، فصنعوا من القماش خلطة لتسجيل رسوماتهم وكتاباتهم، وهذه الخلطة كانت مزيج من لحاء التوت والقماش والقنب والماء، وقاموا بهرسها جيدًا ثم الضغط على السائل الناتج لتكوين ورقة رقيقة ثم تعليقها في الشمس حتى تجف.

وكان أول من توصل لتلك الخلطة هو العالم الصيني تساي لون والذي مسؤول البلاط الصيني في عهد الإمبراطور Hedi ، وكان ذلك في عام 105 تقريبًا.

لم وقد وجد تساي أن اختراعه كان أفضل من الحرير في الكتابة (خلال ذلك الوقت في الصين ، كان القماش المصنوع من الحرير الخالص هو السطح الرئيسي للكتابة) وبالطبع ، أصبحت ورقة تساي شائعة على الفور لأنها كانت ميسورة التكلفة في الإنتاج ، وكانت المواد أكثر وفرة، وقد تم إجراء مزيد من التطوير لعملية صناعة الورق من قبل المتدرب الذي يدعى Zuo Bo.

و خلال القرن الثامن ، أي بعد حوالي 300 عام من اكتشاف تساي، سافر سر الورق إلى الشرق الأوسط. ومع ذلك ، فقد استغرق الأمر 500 عام أخرى لدخول صناعة الورق إلى أوروبا.

وقد تم بناء أحد مصانع الورق الأولى في إسبانيا ، وسرعان ما تم تصنيع الورق في المصانع في جميع أنحاء أوروبا.

اليساندرو فولتا
قام الفيزيائي الإيطالي أليساندرو فولتا بعدد من الاكتشافات الهامة جدًا في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر وكانت جميعها في مجال الكهرباء الذي لم يكن معروف حتى ذلك الحين.

ولد أليساندرو جوزيبي أنطونيو أناستاسيو فولتا في 18 فبراير 1745 ، في كومو بإيطاليا وقد درس القانون بناء على رغبة عائلته لكنه كان شغوفًا بمجال الفيزياء، فترك الدراسة وبدأ البحث في مجال الكهرباء مع مجموعة من الفيزيائيين الذين عاشوا في عصره.

وكان من أهم اختراعات فولتا ابتكار أول بطارية حقيقية تعرف باسم الكومة الفولتية، وكان جهاز فولتا قادرًا على تخزين وإنتاج تيار ثابت مستمر من الكهرباء بالإضافة إلى الاحتفاظ بمعظم طاقته حتى في حالة عدم استخدامه بمرور الوقت، وكان فولتا قد بدأ العمل على الكهرباء الساكنة في عام 1780 وأنشأ الركيزة الفولتية في عام 1800، وقد تم اشتقاق اسم وحدة القوة الدافعة الكهربية “فولت” من اسمه وتم صياغتها في عام 1881.

295 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *