ماء زمزم وفوائده

ماء زمزم وفوائده

جمع وترتيب: فؤاد ادعيس

ماء زمزم وفوائده

من بركات ماء زمزم؛ أنّ الله اختار أن تنبع بواسطة الملك جبريل -عليه السلام-؛ وذلك تعظيماً وتشريفاً لها، وكانت زمزم السبب الأول في عمارة البيت الحرام ونشوء الحياة الكريمة بمكة المكرمة، كما أنّ هذه الماء لا تنفد مع مرور الزمان؛ مهما استُخدِمت وسُقِي منها، ويستحب للمسلم شرب ماء زمزم في جميع أحواله؛ لما تتمتّع به من فوائد عديدة، ومن هذه الفوائد ما يأتي:

خير ماء على وجه الأرض، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم طعم من الطعم وشفاء من السقم) علاج للمرضى من الأسقام، وقد ثبت أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يتوضأ منه ويصب على رأسه، وكان عليه السلام يحمل ماء زمزم في الأداوى ليصب منه على المرضى، وعن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: (زَمزَمَ طعامُ طُعمٍ وشِفاءُ سُقْمٍ).

كان يشربه الصالحون بنية الحصول على أمر ما أو قضاء حاجة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (مَاءُ زَمْزَمَ لِمَا شُرِبَ لَهُ).

جعل الله ماء زمزم شراب وطعام للسيدة هاجر وابنها إسماعيل، وكان ذلك عندما بقيت هي وابنها وحدها في مكة المكرمة.

“وصفت ماء زمزم “بالميمونة”؛ أي المُباركة، وهي “بَرّة”؛ لأنّ شاربها يُصبح من أصحاب البرّ والإحسان، ووصفت أيضاً “بالمروية” لأنّها تروي صاحبها من العطش.

آداب شرب ماء زمزم ومن هذه الآداب ما يأتي:

يُستحب أنّ يبدأ بالتسمية، ثم يشرب على ثلاثة مراحل، ودليل ذلك حديث أنس بن مالك -رضي الله عنه-: (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا شرب تنفس ثلاثًا، وقال:

هو أهنأ، وأمرأ، وأبرأ.

يستحب عند الشرب من ماء زمزم أن تستقبل القبلة وتذكر الله، يثول محمد بن أبي بكر:

كنتُ عندَ ابنِ عبَّاسٍ جالسًا، فجاءَهُ رجلٌ، فقالَ:

مِن أينَ جئتَ؟ قالَ: مِن زمزمَ، قالَ: فشَرِبتَ منها، كَما ينبغي؟ قالَ: وَكَيفَ؟ قالَ: إذا شربتَ منها، فاستَقبلِ القبلةَ، واذكرِ اسمَ اللَّهِ ، وتنفَّس ثلاثًا ، وتضلَّع مِنها ، فإذا فرغتَ ، فاحمدِ اللَّهَ عزَّ وجلَّ ، فإنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ : إنَّ آيةَ ما بينَنا وبينَ المُنافقينَ إنَّهم لا يتَضلَّعونَ مِن زمزمَ).

يُستحب الدعاء بعد شرب ماء زمزم وأن يوقن العبد بإجابة دعوته، عن أبو هريرة -رضي الله عنه- قال: (ادعوا اللَّهَ وأنتُم موقِنونَ بالإجابَةِ، واعلَموا أنَّ اللَّهَ لا يستجيبُ دعاءً من قلبٍ غافلٍ لاهٍ).

أدعية بعد شرب ماء زمزم:

للمسلم أن يدعو الله بما شاء من خيري الدنيا والآخرة، ولا يتوقف الدعاء على ثلاث دعوات فقط، وإنما قال النبي الكريم:

(إذا سأل أحدكم فليكثر، فإنما يسأل ربه)، ومن هذه الأدعية ما يأتي: (ربنا آتنا في الدنيا حسنةً، وفي الآخرة حسنةً، وقنا عذاب النار).

(اللهم إني أسألك الهدى، والتقى، والعفاف، والغنى).

“اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء”. “اللهم استرني فوق الأرض، وتحت الأرض، ويوم العرض عليك”.

508 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *