تاريخ تاسيس شركة هواوي

تاريخ تاسيس شركة هواوي

جمع وترتيب: فؤاد ادعيس

التاريخ
السنوات المبكرة

خلال عقد الثمانينيات، حاولت الحكومة الصينية تحديث البنية التحتية للاتصالات المتخلفة في البلاد، ومن بين المكونات الأساسية لشبكة الاتصالات لوحات مقاسم الهاتف، وفي أواخر عقد الثمانينيات من القرن العشرين، سعت عدة مجموعات بحثية صينية للحصول على التكنولوجيا وتطويرها، وذلك من خلال مشاريع مشتركة مع شركات أجنبية.

أسس رن تشنغ فاي، نائب المدير الهندسي السابق لجيش التحرير الشعبي، شركة هواوي في عام 1987 في شينزين، وصرحت الشركة أن رأس مالها المسجل عند التأسيس كان 21000 يوان صيني.

سعى رن لعكس هندسة التقنيات الأجنبية مع الباحثين المحليين، في الوقت الذي استوردت من الخارج كل تكنولوجيا الاتصالات السلكية واللاسلكية في الصين، كان رن يأمل في بناء شركة اتصالات صينية محلية تجابه المنافسين الأجانب وتكون بديلا عنهم في النهاية.

خلال السنوات الأولى، كان نموذج أعمال الشركة يعتمد على إعادة بيع مقاسم التحويل الداخلية والخاصة (PBX) المستوردة من هونغ كونغ. وفي الوقت نفسه، كانت تعيد عكس هندسة مقاسم الهواتف المستوردة من حول العالم وتستثمرها بكثافة في البحث والتطوير لأجل تصنيع التقنيات الخاصة بها. بحلول عام 1990، كان لدى الشركة ما يقرب من 600 موظف في مجال البحث والتطوير، فبدأت تسويقها الخاص المستقل لمقاسم PBX التي تخدم الفنادق والمؤسسات الصغيرة.

جاء الإنجاز الكبير الأول للشركة في عام 1993، عندما أطلقت بدّالة الهاتف C&C08 والتي يمكن برمجتها. لقد كانت إلى حد بعيد في ذلك الوقت أقوى بدّالة متاحة في الصين. ومن خلال التوزيع الأولي في المدن الصغيرة والمناطق الريفية والتركيز على الخدمة والتخصيص، فرضت الشركة موقعها في السوق وشقّت طريقها إلى السوق الرئيسي.

حصلت شركة هواوي أيضًا على عقد رئيسي لبناء أول شبكة اتصالات وطنية لجيش التحرير الشعبي، وهي صفقة وصفها أحد الموظفين بأنها «صغيرة من حيث أعمالنا الإجمالية، ولكنها كبيرة فيما يتعلق بعلاقاتنا». في عام 1994، عقد مؤسس الشركة رن تشينغ في اجتماعًا مع الأمين العام للحزب جيانغ زيمين، أخبره أن «تكنولوجيا ومعدات المقاسم كانت مرتبطة بالأمن القومي، وأن الدولة التي ليس لديها مقاسم وبدّالات خاصة بها كانت مثل تلك التي كانت تفتقر إلى جيشها الخاص.» ويقال إن جيانغ وافقه على هذا الرأي.

كانت نقطة تحول رئيسية أخرى للشركة في عام 1996، عندما تبنت الحكومة في بكين سياسة واضحة لدعم شركات الاتصالات المحلية وتقييد الوصول إلى المنافسين الأجانب. تمت الإشادة بهواوي من قبل كل من الحكومة والجيش كبطل وطني، وأنشأت مكاتب جديدة للبحث والتطوير.

131 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *