5 أساليب للتخلص من التوتر في المنزل

5 أساليب للتخلص من التوتر في المنزل

على مَهَل وبصمت تتراكم الحاجيات حول زوايا المنزل كل يوم، هي أشياء صغيرة منتشرة على هذه الطاولة أو تلك، لعبة صغيرة في صحن التقديم، أو قلم في غير مكانه أو حتى جراب! وسرعان ما يتحول المنزل من سكنى للراحة والحماية في زمن التباعد الاجتماعي إلى سبب التوتر والقلق. نستعرض في هذا التقرير 10 طرق للتخلص من الفوضى وإزالة التوتر في المنزل .

فالطريقة التي تنظم بها (أو لا تنظم) منزلك هي انعكاس لمدى شعورك بالتوتر بشأن ما يدور في حياتك اليومية. فما بالك بكل التوتر الاجتماعي الناجم عن العزلة التي فرضها فيروس كورونا المستجد.

لكن صبراً، فالوقت اللامتناهي الذي يمر في المنزل يمكن استثمار جزء منه لإعادة ترتيب ما تم تأجيله بسبب مشاغل الحياة، وتهيئة المكان لراحة أهل المنزل، وتخصيص ركن للا شيء.

أولاً: رتِّب المنزل

أولى النصائح لجعل منزلك أكثر هدوءاً هي ببساطة تنظيم الفوضى. الفوضى هي المسبب الأول للتوتر في معظم المنازل.

إن وجود الكثير من “الأشياء” الموجودة المتناثرة يميل إلى إحداث الكثير من الضجيج من الداخل، ويمكن أن يجعلنا نشعر بالتعب والتشتت.

يمكن تحويل الصناديق الخشبية إلى حاويات تخزين على الحائط للحصول على مساحة أكثر تنظيماً.

ثانياً: تبسيط نظام الألوان

الأنماط طريقة رائعة لإضافة بعض الشخصية إلى المنزل، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تصبح مجنونة قليلاً إذا قمت بخلط وتطابق الكثير من القوام والأنماط في وقت واحد.

“إذا كنت تستخدم الأنماط فلتكن بألوان متشابهة، وفق ما نصحت مصمّمة متجر One Kings Lane للأثاث، أليسا لويس.

ثالثاً: المزيد من الضوء

احصل على كل فيتامين “د” الذي تحتاجه عبر السماح لضوء الشمس الطبيعي بالدخول إلى منزلك، فالمساحات المظلمة تجعل الشخص يشعر بالنعاس أو الكآبة.

يخلق ضوء الشمس الطبيعي شعوراً شبه فوري بالهدوء في أي مكان. استخدم ستائر بيضاء شاشية أو حتى غشاء نافذة للحفاظ على خصوصيتك مع الحفاظ على الإضاءة.

رابعاً: استخدِم مصابيح الأرضية والطاولة

عندما تكون في المنزل ليلاً حاوِل الامتناع عن استخدام أضواء السقف الساطعة، هذه الأضواء توحي بالحيوية بدلاً من الهدوء والاسترخاء مع حلول المساء.

خامساً: أضِف معطرات الهواء والشموع

استخدِم عطوراً خفيفة معطرة لتشعر وكأن منزلك أشبه بمنتجع صحي. حاول استخدام الروائح التي تهدِّئ طبيعياً مثل اللافندر أو الفانيليا.

144 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *