فن الرسم فن التعبير عن الأفكار والعواطف

فن الرسم فن التعبير عن الأفكار والعواطف

مفهوم فن الرسم ما هي الوسائط التي يستخدمها الرسام في رسم لوحاته؟

فن الرسم (بالإنجليزية: Painting art) هو فن التعبير عن الأفكار والعواطف التي يحملها الإنسان، من خلال خلق صفات جمالية معينة، وبلغة بصرية ثنائية الأبعاد، حيث تستخدم هذه اللغة العديد من الخطوط والألوان من أجل ترجمة تلك الأفكار والأحاسيس بالحجم والمساحة والحركة والضوء على سطحٍ مستوٍ، وتدمج هذه العناصر بهدف تمثيل الظواهر الطبيعية أو الخارقة للطبيعة، أو لتفسير موضوع سردي، أو من أجل إنشاء علاقات بصرية مجردة.

تجدر الإشارة إلى أن الرسام يستخدم العديد من الوسائط في لتحقيق هدفه، مثل اللوحات الجدارية أو الأكريليك أو الزيت أو الألوان المائية أو الحبر أو أي شيء آخر يقرر استخدامه من أجل إنتاج صورة بصرية فريدة من نوعها.

فن الرسم هو فن التعبير عن الأفكار التي يحملها الإنسان، من خلال خلق صفات جمالية معينة، عن طريق لغة بصرية ثنائية الأبعاد، باستخدام مجموعة من الأدوات.

تاريخ فن الرسم

من ماذا كانت تصنع أصباغ الرسم في العصر الحجري القديم؟

شهد فن الرسم منذ ظهوره قبل آلاف السنين ولغاية يومنا هذا الكثير من التطورات، يمكن إيجازها بما يأتي:

عرفت المجموعات البشرية في العصر الحجري القديم فن الرسم في مراحله الأولى، والتي كانت تجسد على جدران الكهوف والمعابد، ومن خلال استخدام أصباغ مصنوعة من الأتربة الملونة، وغالبا ما كانت اللوحات تمثل حيوانات ويوجد بعض الصور البشرية.

انتقل فن الرسم من الأسطح والجدران الصخرية إلى الورق والخشب ومن ثم القماش، كما شهدت الأصباغ المستخدمة تطورًا ملحوظًا فبعد أن كانت من التربة والمعادن، أصبحت من المستخلصات النباتية والألوان الصناعية، حيث تم خلط الأصباغ بالماء والصمغ.

في القرن الخامس عشر وتحديدًا في قارة أوربا وخلال عصر النهضة تم ابتكار الزيت (بذر الكتان) كوسيلة مرنة ودائمة في عملية الرسم فكان بمثابة الانقلاب في عالم الرسم فانفجرت الطاقات الإبداعية في الرسم في العالم الغربي في ذلك العصر وما تلاه.

تطور فن الرسم على مدار السنين من مجرد رسومات بسيطة على جدران الكهوف والمعابد إلى لوحات فنية متنوعة على القماش والورق وباستخدام أنواع مختلفة من الأصباغ والألوان الزيتية.

أنواع فن الرسم ما هي ألوان الأكريليك؟

من أنواع الرسم التي يستخدمها الرسام لإظهار الإبداع في صنع لوحته الفنية ما يأتي:

الرسم الزيتي

هو الرسم الأكثر شهرة وشيوعًا بين أنواع الرسم المعروفة، حيث يعتمده أغلب الفنانين، وهو يتم من خلال مزج الأصباغ بزيت مثل زيت بذر الكتان، حيث يرجع الفضل للرسام جان فان إيك الذي اخترع طريقة رسم اللوحة باستخدام وسائط زيتية على ألواح خشبية.

الرسم بالألوان المائية

طريقة للرسم يتم فيها مزج الألوان والماء من أجل إنتاج نمط فريد من الرسم، وفيه يتم الرسم على الورق العادي، كما يمكن استخدام ورق البردي وأوراق اللحاء والبلاستيك والجلد والخشب.

252 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *