أغلى آلات موسيقية في العالم

أغلى آلات موسيقية في العالم

في عام 2016 عُرِض الكمان المصنوع من صندوق سيجار رئيس الوزراء البريطاني الأسبق وينستون تشرشل للبيع في مزادٍ بسعر مبدئي يصل إلى 587 دولاراً فقط. وبيع في النهاية مقابل 13 ضعف ذلك السعر، رغم أنه لا يحتوي على أيّ أوتار ونُحِتَت على ظهره عبارة “صُنِعَ في هافانا -كوبا”.

لكن هذه ليست الآلة الموسيقية الأولى التي تتحدّى التوقعات وتُباع مقابل مبلغٍ كبير من المال، لذا إليكم بعض أغلى الآلات الموسيقية في العالم.

كمان Vieuxtemps Guarneri بسعر 16 مليون دولار

غوارنيري كان واحداً من أشهر صُناع آلة الكمان في إيطاليا وأوروبا بأكملها في القرن الثامن عشر، وتُعَدُّ نسخة غوارنيري من هذه الآلة الآن أغلى كمان في العالم، إذ بيع مُقابل نحو 16 مليون دولار. وتبرّع مالك الكمان الجديد بالآلة التاريخية سراً إلى عازفة الكمان الأمريكية الشهيرة آن أكيكو مايرز.

وبحسب موقع Allianz Musical Insurance البريطاني، فإن الكمان في حالةٍ مثالية، ولا يحتاج إلى أي إصلاحات على الإطلاق. وقد حصل على هذا الاسم -مزيح بين اسم غوارنيري وفيوتامب- بعد أن امتلكه عازف الكمان البلجيكي هنري فيوتامب في القرن الـ19، ثم استخدمه لاحقاً عازفو كمان مشاهير في عالم الموسيقى الأوركسترالية.

تشيلو Paganini Stradivarius بسعر 6 ملايين دولار تقريباً

حتى لو لم تلعب بآلةٍ موسيقية من قبل، فقد سمعت على الأرجح باسم صانع الآلات الموسيقية الإيطالي الشهير أنطونيو ستراديفاري من قبل. وآلة تشيلو هذه من صنعه، وتشتهر بكونها واحدة من أكثر الآلات الوترية جودة في المواد المصنوعة بها والنغمات الصادرة عنها أيضاً.

اكتسبت آلة تشيلو “ستراديفاري باغانيني” شهرتها والشق الثاني من اسمها لأنها كانت مملوكةً في وقتٍ من الأوقات لعازف الكمان والملحن الإيطالي البارع لنيكولو باغانيني الذي عُرف أيضاً باسم “شيطان الكمان”؛ نظراً لانتشار شائعة تفيد بأنه باع روحه للشيطان مقابل أن يكون أفضل وأبرع عازف كمان في العالم.

لاحقاً امتلك هذه الآلة العازف والموسيقي الأمريكي الشهير برنارد غرينهاوس. وفي أعقاب وفاة غرينهاوس، قرّرت عائلته بيع الآلة على أمل أن تصل إلى أيدي موسيقيّ يستحقها.

لكن الآلة انتهى بها الأمر بين يدي مشترية مجهولة راعيةً للفنون من مونتريال بكندا، والتي أهدت الآلة لستيفان تيترولت، وهو موسيقيّ شاب بمسيرةٍ ناشئة.

592 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *