سحب منتجات “كيندر” يتمدد إلى الولايات المتحدة

سحب منتجات “كيندر” يتمدد إلى الولايات المتحدة

تواصل سحب منتجات “كيندر” بسبب بكتيريا السالمونيلا

  • السالمونيلا نوع من البكتيريا يمكن أن يسبب أعراضاً مثل الإسهال والحمى وتشنجات المعدة لدى البشر
  • تم تحديد حوالى 63 إصابة بالسالمونيلا في المملكة المتحدة

وسّعت شركة “فيريرو” الإيطالية العملاقة للصناعات الغذائية مساء الخميس نطاق عمليات السحب الوقائي لبعض منتجات شوكولا “كيندر” لتشمل تجار تجزئة في الولايات المتحدة بسبب احتمال إصابتها ببكتيريا سالمونيلا.

وسحبت الشركة الإيطالية في الأيام الماضية أيضاً منتجات لشوكولا كيندر موجودة في أسواق دول أوروبية عدة (فرنسا وبلجيكا والمملكة المتحدة وأيرلندا والسويد وهولندا)، بسبب مخاوف بشأن منتجات مصنوعة في مصنعها البلجيكي في مدينة أرلون يُشتبه في أنها مصدر تفش لمرض السالمونيلا رغم عدم رصد هذه البكتيريا في أي من منتجات كيندر.

وقالت المجموعة في بيان “لا توجد حالات مؤكدة في الولايات المتحدة حتى الآن كما أنّ أياً من منتجات كيندر أو فيريرو الأخرى ليس معنيا بعملية السحب هذه”، مشيرة إلى أنها تتعاون مع السلطات الصحية الأميركية بشأن الحالات المبلغ عنها في أوروبا.

وأضافت فيريرو أنها تعمل عن كثب مع تجار التجزئة الأميركيين للتأكد من أن المنتجات لم تعد “متاحة للشراء”، مؤكدة إعطاء الأولوية لسلامة المستهلكين.

 

والسالمونيلا نوع من البكتيريا يمكن أن يسبب أعراضاً مثل الإسهال والحمى وتشنجات المعدة لدى البشر. وهي كذلك من أكثر أنواع العدوى المنقولة بالغذاء شيوعاً.

وتم تحديد حوالى 63 إصابة بالسالمونيلا في المملكة المتحدة. وفي فرنسا، تم الإبلاغ عن 21 إصابة لأشخاص قال 15 منهم إنهم استهلكوا منتجات كيندر التي تم سحبها، بحسب الهيئة الصحية الفرنسية العامة التي أشارت إلى سحب كميات من منتجات كيندر توازي مئات الأطنان من الشوكولا.

حيث تم تسجيل 21 إصابة بهذه البكتيريا، تعود 15 منها لأشخاص تناولوا منتجات “كيندر” المذكورة، وفق الهيئة الصحية الفرنسية العامة. ويبلغ معدل أعمار المصابين أربع سنوات.

 

195 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *