البوفان والشيفاز أشهر أصناف الموز في الهند

البوفان والشيفاز أشهر أصناف الموز في الهند

منذ عشر سنوات عندما كنت حديثة عهد بالزواج، توقفت أمام متجر للخضروات على جانب الطريق في بلدة ناغركويل جنوبي الهند لأشتري بعض الموز قبل حضور إحدى المناسبات الدينية.

وحدقت مذهولة في أشكال هذه الفاكهة الغنية بالمعادن والفيتامينات وألوانها التي تتراوح من الأصفر إلى الأحمر بدرجاته المتنوعة والبنفسجي، والتي كانت تتدلى من السقف المصنوع من الصفيح كما لو كانت كنوزا ثمينة.

ووضع البائع على كل حزمة اسم الصنف الذي يعرف به محليا، مثل “بوفان” (الأصفر القصير) و”شيفازاي” (الموز الأحمر) وهكذا. ولم أر قط في مدينة حيدر آباد، عاصمة ولاية تيلانغانا، حيث نشأت، هذه الوفرة في أصناف الموز المعروضة مختلفة الأشكال والألوان.

فقد اكتشفت أن هناك ما يترواح بين 12 و15 صنفا من الموز في ناغركويل، ولكل منها اسم وغرض خاص.

مكانة فاكهة الموز

ويحظى الموز في الهند بمكانة لا تضاهى، ويعد من أكثر الفاكهة استخداما في مختلف الأغراض منذ قديم الأزل. ويقبل الناس في الهند على شراء الموز في جميع المناسبات تقريبا، نظرا لوفرته طوال العام وتنوعه وانخفاض سعره نسبيا، وأصبحت شجرة الموز جزءا أصيلا من النسيج الثقافي للهند.

وتُزرع أنواع الموز المحلية في الحدائق الخلفية للمنازل في جميع أنحاء الهند. لكن في ناغركويل، التي تتميز بطقسها الدافئ والمداري الرطب وتربتها الطفلية الخصبة، كما هو الحال في المناطق المتاخمة لسلسلة جبال غاتس الغربية جنوب الهند، تنمو أشجار الموز بكثرة في الحدائق والمزارع وفي الغابات.

ويقال إن الموز واحدا من أقدم الفواكه وأكثرها انتشارا على وجه الأرض. وانتقل الموز من أصوله في الهند وجنوب شرق آسيا إلى جميع أنحاء العالم. واليوم، أصبح الموز واحدا من أكثر الفاكهة استهلاكا في العالم، وحتى في أثناء وباء كورونا، كانت وصفة خبز الموز من أكثر الوصفات التي بحث عنها الناس على محرك البحث غوغل.

وتشير السجلات التاريخية إلى أن الإسكندر الأكبر انبهر بمذاق هذه الفاكهة العجيبة وحملها معه من الهند إلى الشرق الأوسط، حيث أطلق عليها التجار العرب اسم “بنان” كونها تشبه الإصبع. ووصلت فيما بعد إلى أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي في القرن الخامس عشر، ومنها إلى برمودا. ثم شحنت من برمودا إلى إنجلترا في القرنين السابع والثامن عشر.

184 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *