التهاب الأعصاب

التهاب الأعصاب

التهاب الأعصاب يتنوّع بتنوّع العصب الملتهب، سنتناول في هذا المقال أنواع التهاب الأعصاب، وأسبابه، والفحوصات المطلوبة لتشخيصه، والعلاج.

التهاب الأعصاب (Neuritis) هو عبارة عن حالة مرضية تستهدف عصبًا محددًا أو مجموعة من الأعصاب، وتختلف الأعراض بحسب نوع العصب ووظيفته. إليك كل ما تحتاج معرفته حول أعراض التهاب الأعصاب، والأسباب، والعلاج في ما يأتي:
أنواع التهاب الأعصاب
ينقسم التهاب الأعصاب تبعًا لنوع العصب إلى ثلاث أنواع، وهي كالآتي:

التهاب الأعصاب الحسية: قد يتميّز بالشعور بالخدر، والوخز، أو فقدان الشعور والشلل بالمنطقة المصابة.
التهاب الأعصاب الحركية: قد يشمل بالأساس أعراض الضعف، وفقدان قوّة العضلات وهزلها.
التهاب الأعصاب المختلطة: فقد تؤدّي في الحقيقة إلى تعقيدات أكثر شدّة، لكنّه النوع الأكثر ندرة من بين الباقي.
بينما يتميّز التهاب الأعصاب في كل فئة منها بأعراض تخصه.

أسباب وعوامل خطر الإصابة بالتهاب الأعصاب

إليك الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب الأعصاب في ما يأتي:

1. التعرض للصدمات الميكانيكية

وتحدث عادة كنتيجة لإصابة موضعية أو ضغط شديد على المنطقة الصابة يؤدّي إلى تلف في بعض الأعصاب أو التهابها.

2. حدوث مشاكل الأوعية الدموية

أحيانًا قد يؤدّي تلف الأوعية الدموية الواصلة للأعصاب لنزيف فيها، مما يؤدي إلى نقص التغذية الواصلة للأعصاب وبالتالي التهابها أو تلفها.

3. الإصابة بالعدوى

في بعض حالات الأمراض المعدية قد تستهدف العدوى الجهاز العصبي على وجه محدّد، مثل: عدوى القوباء المنطقية (Shingles)، أو الخناق (Diphtheria)، أو الكزاز (Tetanus)، أو الجذام (Leprosy)، أو شلل الأطفال (Poliomyelitis).

4. التعرض للصدمات الكيميائية

وهي عبارة عن إصابة الأعصاب بالتلف نتيجة لحالات يتعرض بها الجسم للتسمم المعدني بالزرنيخ، أو الزئبق، أو الرصاص، وأحيانًا يكون ذلك نتيجة لآثار جانبية للتطعيم.

5. أسباب أخرى

أحيانًا قد يكون التهاب الأعصاب ناجمًا عن حالات تتعلّق بمنظومة الجسم كالسكري، أو نقص في الفيتامينات، أوالحماض الاستقلابي (Metabolic acidosis).

أعراض التهاب الأعصاب

أمّا الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الأعصاب فهي تشمل ما يأتي:

  • ألم حاد كشعور الطعنات.
  • وخز في الأطراف.
  • خدر وتنميل في اليدين والساقين.
  • ضعف في الأطراف مع الشعور بالثقل من حين لآخر.
  • حالات متكررة من إسقاط الأشياء وعدم القدرة على حملها.
  • شلل الوجه في حالة شلل العصب الوجهي.
  • التعرق الشديد.
  • عدم ثبات في ضغط الدم.
  • ترقق الجلد.
  • العجز الجنسي وهو أكثر شيوعًا لدى الرجال.
  • الشعور بأزيز مستمر.
  • شعور بالتضييق على المنطقة المصابة.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك، والإسهال.

144 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *