احترام الزوج وتقديره

احترام الزوج وتقديره

لزوج هو الشريك في العلاقة الزوجية، تختاره المرأة كي يكون لها أبا آخر، وأخا وصديقا وحبيبا. يقوم الزوج بالكثير من الأدوار في العلاقة الزوجية، ولا يستقيم حال الأسرة إلا من خلال علاقة الاحترام والود المتبادلة بين الأب والأم أمام الأبناء، أو العلاقة بين الزوج والزوجة داخل البيت. ورد في الكثير من الأحاديث النبوية حث المرأة على احترام زوجها وتوقيره، وعدم مخالفته إن لم يأمر بمعصية، ومما قاله النبي عليه الصلاة والسلام في وجوب احترام المرأة لزوجها: “لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها، ولا تؤدي المرأة حق الله عز وجل عليها كله حتى تؤدي حق زوجها عليها كله حتى لو سألها نفسها وهي على ظهر قتب لأعطته إياه”. بعض الارشادات حول كيفية احترام الزوج يمكنك التعرف اليها لمساعدتك في الحياة الزوجية، خلال السطور التالية.

طريقة احترام الزوج

  • يجب اختبار الوقت المناسب إذا أرادت الزوجة أن تطلب أمرا من شريكها، وأن يكون طلبها بأسلوب حسن.
  • أن تقابله بوجه بشوش دائما، وتجنب البوح بالمشاكل والهموم له.
  • تشكر زوجها على ما يقدمه لها ولأطفالها وإن قل ذلك أو زاد.
  • عدم رفع الزوجة صوتها على زوجها إذا جرى بينهما نقاش حاد، وأن تتحدث معه بالعقل والمنطق.
  • الابتعاد عن الانفعال والغضب أثناء وجوده في المنزل أو التحدث معه في شيء ما.
  • التحلي بالصبر إذا كان زوجها فقيرا، وأن تكون شاكرة لربها إن كان غنيا.
  • الاهتمام والاعتناء بالابناء والقيام على حاجاتهم، هذا يسعد الزوج أيضا ويجعله يقدر شريكته ويحترمها، ويشعر بالأمان والطمأنينة على مستقبل أبنائه.

احترام الزوج وتقديره

  • عدم التحدث في خصوصياته أو إفشاء أسراره، وعدم التكلم عنه إن غاب.
  • الاهتمام والاعتناء به دائما، حتى يشعر الرجل بحبها له.
  • مخاطبته بكلام جميل ولبق، ذي مغزى عاطفي، حتى يعلم الزوج أن هذا الكلام منبعث بصدق من قلب محب صادق.
  • عدم الانشغال عنه بشيء عندما يكون موجودا في المنزل، وبالأخص إن كان وقت راحته من عمله اليومي.
  • يجب أن تحترم الزوجة رأي شريكها وتنصت إليه باهتمام.

 

301 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *