أهمية التغذية الجيدة في فترة الحمل

أهمية التغذية الجيدة في فترة الحمل

جدول المحتويات

أهمية التغذية الجيدة في فترة الحمل

بناء عظام وخلايا الدم للجنين.
تقليل متاعب ومشاكل الحمل.
تعزيز المناعة للوقاية من الأمراض المعدية.
الوقاية من الإصابة بأنيميا نقص الحديد.
تقوية الجسد استعدادًا للولادة.
تعزيز تكوين الحليب للرضاعة الطبيعية.

زيادة الوزن أثناء الحمل

تختلف زيادة الوزن الصحية حسب مؤشر كتلة جسم الأم وصحتها قبل الحمل، فإذا كان مؤشر كتلة الجسم في المعدل الطبيعي ينصح باكتساب 11 إلى 15 كلجم أثناء الحمل.

السعرات الحرارية:
تجب مناقشة الاحتياج اليومي من السعرات الحرارية بشكل عام مع الطبيب؛ حيث إن كل امرأة تختلف عن الأخرى، ولكن أثناء الحمل تكون الزيادة كالتالي:
خلال الثلث الأول من الحمل: لا تتغير عن احتياج المرأة قبل الحمل.
خلال الثلثين الثاني والثالث من الحمل: تحتاج إلى إضافة 300 سعرة حرارية.

تأثير السمنة في الحمل

إذا كان مؤشر كتلة الجسم أعلى من الطبيعي أو وصل إلى مرحلة السمنة، فإن ذلك يؤثر بشكل سلبي في الحمل، حيث تزداد احتمالية إصابة المرأة بالمشاكل التالية:
سكري الحمل.
ارتفاع ضغط الدم.
تسمم الحمل.
الولادة المبكرة.
الولادة القيصرية.
بالإضافة إلى أن المواليد قد يصابون بالمشاكل التالية:
العيوب الخلقية.
كبر حجم الجنين (العملقة)، مع احتمالية حدوث إصابات أثناء الولادة.
السمنة في مرحلة الطفولة.

كمية العناصر الغذائية التي تحتاجها الحامل

فيتامين (أ)

تحتاج الحامل إلى 770 مايكروجرام منه باليوم.

فيتامين سي (ج)

يزداد احتياج الحامل ليصل إلى 85 ملجم.

فيتامين (د)

يحتاج جميع الأشخاص من عمر سنة إلى 70 سنة بما فيهم الحوامل والمرضعات إلى الحصول على ٦٠٠ وحدة دولية.

الأطعمة التي ينصح بتناولها

البروتينات

ينصح بالحصول عليها من اللحوم الخالية من الدهون (مثل: الدجاج، الأسماك، والبقول، وغيرها) كل يوم.
الكربوهيدرات (مثل: الخبز، الحبوب، البطاطا، الأرز والمعكرونة).

الدهون

ينصح بالحصول عليها من المصادر النباتية (مثل: زيت الزيتون)، وتجنب الدهون المشبعة ذات المصدر الحيواني (مثل: الزبدة).
منتجات الألبان المبسترة: (مثل: الزبادي، الحليب والجبن).
الفيتامينات والمعادن.
الاكثار من الألياف.

135 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *