اللون البنفسجي وشخصية محبي هذا اللون

اللون البنفسجي وشخصية محبي هذا اللون

اللون البنفسجي يجمع اللون البنفسجي بين هدوء اللون الأزرق والطاقة التي يمثّلها اللون الأحمر، فهو مزيج منهما، ويعتبر اللون البنفسجي لوناً مريحاً وأنيقاً وجميلاً للغاية، ويدلّ على النبل ويرمز للفخامة والقوة والشغف الكبير، كما أن له دلالات على الثروة، بالإضافة إلى أنه يمثل الحكمة والتفاني والوقار والاحترام.

شخصية محبي اللون البنفسجي يتمتّع محبو اللون البنفسي بالعديد من الصفات المشتركة، ومنها:

الحساسية واللطف يتصف محبّو اللون البنفسي بالحساسية الشديدة، كما أنهم يعتبرون من الشخصيات الرحيمة والعطوفة للغاية، فهم يمتلكون قلباً طيباً ومرهفاً ولا يستطيع إيذاء أحد، كما أنهم لطيفون للغاية مع الناس ويتعاملون معهم برقي واحترام، ويراعون مشاعرهم ويتفهّمونهم بشكل كبير، كما أنهم يعتبرون من الشخصيات الداعمة للآخرين، وقد يفكرون بهم قبل التفكير بأنفسهم حتى، وهو ما يجعل الآخرين يلجأون إليهم على الدوام للمساعدة، ولكن هذا قد يؤدي إلى أن يستغلهم بعض الناس.

جدول المحتويات

الطاقة والكاريزما

يتمتع محبّو اللون البنفسجي بكاريزما عالية وجذابة للآخرين، وهو ما يدفعهم للاقتراب منهم، كما أنهم يتمتّعون بطاقة عالية وحيوية كبيرة تجعل الآخرين يلتفون حولهم من أجل أخذ الطاقة الإيجابية والتفاؤل منهم، كما أنهم يعتبرون من الشخصيات الملهمة فالكثير من الناس يتأثرون بهم ويقلّدونهم.

الإبداع

يعرف عن محبّي اللون البنفسجي أنهم مبدعون للغاية، فهم يمتلكون طبيعة فنية وخلاقة، ويهتمون بالإبداع في كلّ شيء، كالملابس والديكورات وغيرها من الأشياء التي تتطلب حساً فنياً، كما أنهم يعتبرون استثنائيين في مثل هذه الأشياء، فلا يحبون الأشياء الاعتيادية، وهو ما يجعلهم من الأشخاص المميزين للغاية.

المثالية

يعتبر محبّو اللون البنفسجي مثاليين للغاية، فهم يمتلكون مخيلة واسعة يعدّلون بها العالم من أمامهم ويضعون له تصورات حول ما يجب أن يكون عليه، وحول الصورة الأفضل التي من الممكن أن يظهر بها، ولذلك فهم يعتبرون من الأشخاص الذين يحبون أن يكون كل شيء مكتملاً ومثالياً، وهم يميلون إلى أن ينظروا للحياة بإيجابية وتفاؤل كبير قد يبعدهم قليلاً عن الواقعية، وبما أن هذه الشخصيات تقضي وقتاً طويلاً وهي تعيش حياتها في مخيلتها وفي العوالم المفترضة التي تبنيها في عقولها، فإن بعض الناس يعتقدون أنهم غريبين وغير مألوفين، بسبب الخيال الكبير الذي يتمتّعون به.

384 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *